نشأ العلاج عن طریق الوخز بالإبر فى الصین قبل أكثر من ثلاثة آلاف و خمسمائة عام و لا یزال یستخدم كعلاج فعال فى الصین و فى أغلب دول العالم لعلاج الانسان والحیوان و قد اعترفت منظمة الصحة العالمیة بفاعلیتة وأھمیتة الطبیة  وقد نشأ العلاج عن طریق الوخز بالإبر بالصین بالتوازى مع طب الأعشاب الصینیة لیكونوا معا"ما یعرفبالطب الصینى التقلیدى.  الوخز بالإبر للتطبیب والعلاج جُلِبَ إلى أوروبّا من الصّین في أواخر القرن السّابع عشرالمیلادى وّقد نمت شعبیته بثبات في العقود الست الآخیرة.  طبقًا لفلسفة الطب الصینى التقلیدى فأن الصّحّة السلیمة أوالعافیة ھي نتیجة المرورالمستمر والمتزنّ للطّاقة خلال الجسم التى تسمى باللغة الصینیة"تشي" و ضمن مسارات محددة.  فى حال حدوث انسداد فى تدفّق ھذه الطّاقة بأحد المسارات ینتج خلل فى حالة اتزان الطاقةمما یؤدى الى زیادة"تشى" في منطقة وبالمقابل نقص "تشى" في منطقة آخرى مماقد یؤدّي إلى المرض.  الغایة من العلاج بالإبر ھو إعادة تدفّق الطّاقة "تشي" فى مساراتھا الطبیعیة دون عوائق وبشكل متزن فى جمیع المسارات  تنساب الطاقة "تشي"خلال جسم الحیوان فى اربعة عشر مسار وبالرّغم من أنّ ھذة المسارات عادة تكون قریبة من تشعبات الجھاز العصبيّ الا انھا لیست أعصابًا  ھناك اثنى عشر مسارا مزدوجا على جانبى الجسم وھم متطابقین بالصفات و بالوظائف وھناك اثنان آخرین على السطح العلوى والسفلى للجسم.    نظریة الین و الیانغ  تتصل فلسفة الطاقة تشى بفلسفة توازن القطبین المعروفة بنظریة "الین و الیانغ". "ین" ھو القطب السالب و "یانغ "ھو القطب الموجب و ھما یمتزجا معا ولكن باستقلالیة فى شتى وظائف الجسم الحیویة.  فى حالة الأصابة الحادة ھناك زیادة فى الین او الیانغ و فى حالة الأصابة المزمنة ھناك نقص فى الین او الیانغ.  الوخز بالإبر یستھدف المساعدة في الحفاظ على التّوازن فى طاقة الجسم  "تشى" المتدفقة بالمسارات.  ان مفھوم الأعضاء الدّاخلیّة فى الطب الصینى التقلیدى یختلف عما ھو متعارف علیة فى الطّبّ الغربي السائدّ  ھناك اثنى عشر عضو رئیسيّ في الجسم و لكل عضو مسار ینسب الیه بالأسم.  صُنِّفَت ھذةه الأعضاء كلّ منھاحسب قطبیتھا الغالبة اما ین (سالب) او یانغ (موجب):    أعضاء الین (-): الرّئة  الطّحال  القلب  الكلیة  التامور  الكبد      أعضاء الیانغ(+):  الأمعاء الغلیظة  الأمعاء الدقیقة  المثانة  المعدة  المرارة  المدفىء الثلاثى  (المدفئ الثلاثى : ھو عضو وھمى یمثل مسارا للطاقة یمتد من الفك الى فتحة الشرج و یعمل على تنظیم الحرارة و السوائل بالجسم.)  تعمل أعضاء الين(السالبة) باستمرار لذا فأى اختلال وظیفى لأحدھم یؤدى الى حالة مرضیة مزمنة، أما أعضاء الیانغ (الموجبة) فان عملھا آنى و متقطع حسب ضرورة الجسم لذا فان اى اختلال وظیفى لأحدھم یؤدى الى حالة مرضیة حادة و مؤلمة .

المصدر: http://sudanvets.com
kassalagaar

الثروة الحيوانية كسلا

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 463 مشاهدة
نشرت فى 5 أكتوبر 2012 بواسطة kassalagaar

الإدارة العامة للثروة الحيوانية - ولاية كسلا- السودان

kassalagaar
هي إدارة تعنى بتطوير قطاع الثروة الحيوانية والسمكية وتنمية الرعاة من خلال تقديم الخدمات البيطرية والإرشادالبيطري وخدمات الإنتاج للوصول لأعلى مستويات الإنتاج الحيواني والسمكي وتحسين صحة الحيوان . »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

408,654