الإبل السودانية
تنتمي الإبل السودانية إلى مجموعة الإبل العربية ذات السنام الواحد . بلغ عدد الإبل في السودان عام 2001 نحو 3,203 مليون رأسا.يأتي السودان في المرتبة الثانية بعد الصومال التي تؤوي العدد الأكبر للإبل في العالم ويتمركز العدد الأكبر من الإبل السودانية في المناطق الصحراوية الجافة في شمال وشرق السودان ولا توجد الإبل في جنوب السودان . تنقسم الإبل السودانية لنوعين:إ بل الحمل وإبل الركوب.
السلالات والأنواع 
تقسم الإبل السودانية لنوعين:إ بل الحمل وإبل الركوب .تنتمي إلى إبل الحمل ما يعرف بالإبل العربية والرشايدي (ابل الزيداب).الجمل العربي ضخم البنية والسنام ويستخدم في الحمل في كل أنحاء السودان الشمالي وتشتهر العديد من القبائل السودانية بتربية هذا النوع من الإبل مثل قبائل البني عامر والهد ندوة و الأمرأر في البحر الأحمر وفي سهل البطانة قبائل الشكرية والبطاحين واللحويين وفي كردفان الكبابيش والهواوير والشنابلة وفي شمال دارفور قبائل الميدوب والبرتي و الزغاوة والزيادية والرزيقات. والنوع الأخر من ابل الحمل هي والرشايدي وهو اقل حجما وأخف حركة من الجمل العربي ولذلك يستخدم في النقل الخفيف عكس الجمل العربي الذي يستطيع حمل أوزان أثقل وينتشر في المنطقة بين طوكر وكسلا.وهنالك نوعان من ابل الركوب : العنافي (ويسمى أيضا الشكري أو الجهني) والبشاري. 
يقتصر توزيع ابل الركوب على الجزء الشمالي الشرقي من السودان ما بين النيل و البحر الأحمر. وابل الركوب المعروفة باسم العنافي خفيفة الوزن وطويلة الأرجل وسنامها صغير الحجم والرأس منها صغير والأذنين قصيرتان والوجه ضيق والنوع الآخر من ابل الركوب وهو البشاري أكثر قوة ونشاطا وثباتا من العنافي وأفضل منه كجمل للركوب.. 



الإبل ... في المجتمع السوداني ....

أو الالبل ....
كما يحلو للاهلى الرائعين تسميتها .... ويسمون عليها أيضا الابالة ... 
من أشهر الإبل في السودان كان الجمل أب سوميته جبل طه البطحانى ....
وكان تحاك حوله الأساطير ...
إذ قيل أن أباه كان من الجن ... ولا يعرف له أب ...
وأيضا جقلة جمل ود شورانى ..و الدهيريد وبا نقير ...
وللجمال مكان خاص في قلب أهل البطانة خاصة ...
ويقولون في ذلك ...
اصلو العربي ما بنعز كما مراحو ....
والمراح هي جماعة من الإبل تساوى الألف جمل ...
بمعنى أن كل ألف جمل تسمى مراح ....
ومن الغرائب أن لكل مراح فحل يقوده ...
ويأتمر المراح بأمره ... في سيره وحله وترحاله ...
ويكون معه ثلاثة فحول بمكانة الخلفاء على المراح 
ويعرف كل منهم دوره وعمله في المراح ...
إذ تجد احدهم عن اليمين والأخر عن اليسار والثالث في الخلف ...
وطبعا الفحل القائد في الأمام ....
وقد يقود الفحل المراح لمدة عام لا يسمح حتى للراعي أن يقترب منه ....
ويذهب به لمواطن الكلاء والماء ...
ويكون ذلك في حالة انتظاره لحدث سعيد ...
اى بعد أن يكون قد عشر نياقة وبدأت مرحلة الحمل ...
ومدة الحمل عند الناقة سنة كاملة ....
والجمل من احن المخلوقات كما ذكر لي بعض الابالة ...
فقد قالوا انه عند موت صاحبة أو راعيه لايقرب الطعام ...
بل ويصدر أصوات تنم عن الوجع اقرب للوحوحة ... ويزرف الدموع أيضا ...
ويفعل نفس الشئ عند بيعة أو ذبحة ....
وأيضا عندما يموت للناقة رضيع فأنها لا تبرح مكانه حتى يبداء في التعفن وتصدر أصوات اقرب إلى النواح ....

وللإبل مواصفات تدل على أصالة الجمل وعلو عرقه عند الابالة منها :
أن يكون ابيض اللون ... أو اغبش اى شبه اللون الرملي
أن يكون له فم طويل ورقيق جدا
أن تكون عيناه شديدة الاستدارة واللمعان ...فهذا دليل على طول نظره
أن تكون أذناه مرفوعة إلى اعلي دوما ...
وهذا أيضا دليل على حدة السمع
أن تكون رقبة الجمل شديدة الطول وممتلئة 
أن تكون منطقة الحلق أو الزور شديدة الانتفاخ .. وهذا دليل على سعة الصدر 
أن يكون ضامر البطن غير سمين وذو كرش وهى دلالة على السرعة
أن يكون ذنبه لا يزيد طوله عن الشبرين
أن تكون سيقانه طويلة بامتلاء
أن يكون خفه مستدير وصغير
أن يكون عالي السنام جدا
أن يبكون زو طبع مؤدب ... اى سهل القياد
ومثل هذه الجمال تكون معروفة بل ومسجلة فهم يعرفون الجمل وسلالته
اذ يقولون انه فلان ابن فلانة وفلان ابناء فلان ويستطيع بعضهم أن يذكر أكثر من سبعة أجيال خلت من سلالة جمله


المراحل العمرية للإبل وتسميتها في الدارجية السودانية
1/ الحوار ............. من يوم لشهرين
2/ الحاشى ............. من شهرين لسنة
3/ القعود ............ من سنة إلى اثنين
4 / التنى ............... سنتين
5/ الرباع ................. أربعة سنوات
• أما ما تجاوز الرباع فيسمى الفحل ....
* الأنثى تسمى البكرة




أوصاف وأسماء مايوضع على الإبل في الدارجية السودانية
• الرسن + الحسكة : وهو مايسمى في الخيل باللجام ويصنع من الصوف ويسمى المريد أيضا
• الزمــــــام : عبارة عن حلقة من نحاس أو فضة تعلق في انف الجمل وتربط بخيط رفيع لإيقاف الجمل إذا رفض الوقوف بشدها فتؤلمه فيقف ...أشبه بفرملة اليد .... 
• المخلوفة : وهى السرج وتتكون من :
أ‌- الطافات : وهى ما يجالس عليه الراكب
ب‌- الجرايد أو العصي : وتوجد أسفل الطافات للتثبيت والتوازن
ت‌- العكفة أو القمارى : وهى الأشكال التي تكون بارزة في السرج واحدة في الإمام لتمسك باليد عند وإثناء الركوب والأخرى في الخلف لتثبيت الظهر كتكالة
ث‌- النيس أو التلل : عبارة عن مخدات توضع تحت المخلوفة أو السرج لحماية ظهر الجمل منها 
ج‌- الفروة : عبارة عن قطعة من القماش الثقيل أو جلد ماعز مدبوغ توضع على رقبة الجمل لحماية أقدام وسيقان الراكب من الصوف والعرق
ح‌- اللبب : حبل لتثبيت الفروة 


• وأخيرا الغردة أو السدار : وهو حزام لتثبيت السرج أو المخلوفة على ظهر لبعير
وقد ورد ذكرها في أغنية عقد الجلاد مسدار أبو السرة:
أرخى الغردة للعنافى ..... وعند ارتخاء الغردة تزداد سرعة الجمل لأنها تكون ضاغطة على بطنه أثناء الجري ...



*** ومن غرائب ما يذكر عن الإبل في السودان هو ما يسمى ( بجنه الريح ) وهو يولد للناقة في البطن الثالث عشر اى مولودها الثالث عشر من اى أب كان وهو يكون شديد السرعة لدرجة الإعجاز ونادر الحدوث لأنه من النادر أن يمتلك الابالى الناقة لثلاث عشرة بطن متتالية ....

مراحل تتطيع الإبل أو تأديبها عند الابالة :
يبدءا التتطيع أو التأديب للجمل في عمر السنة اى عندما يكون قعود
مراحل التأديب:
أ‌- يربط مع قعود طايع لمدة 10 إلى 15 يوم
ب‌- تشد عليه المخلوفة أو السرج طوال هذه المدة ليعتاد عليها
ت‌- إثناء فترة الطاعة يعطى القليل من الطعام ( فتريتة البرسيم القليل من العلف ) والماء
ث‌- تربط له الشكيمة وهى عبارة عن كمامة شبكية الشكل توضع على الفم لتمنعه من الأكل إلى في المواعيد المحددة
ج‌- ويعطى أيضا خلال هذه المدة الظهرة _ التي تستخدم في غسيل الملابس _ ليشربها لتقوية اخفافه وحمايتها من التشقق
وفى خلال مدة أقصاها شهر يكون الجمل جاهزا للركوب ....

*** إما جمال الهجن أو السبق فتأدب بصورة مختلفة نوعا ما ....
بالإضافة لما سبق تعطى نوع معين من الطعام ويتكون من :
أ‌- التمر
ب‌- العجوة
ت‌- الظهرة
ث‌- الأرز
ج‌- القليل من القش الجاف و العلف
ح‌- ويسقى السمن من انفه ويغرغر بهي لتوسيع الصدر والشعب الهوائية
ثم يقومون بشئ يسمى التنشيل ...
والتنشيل هو أن يركبون الجمل لمسافات طويلة في جرى أشبه بالهرولة لتعويد الجمل على النفس الطويل وأيضا الاقتراب به من السيارات وأماكن الازدحام ليعتاد الجمل عليها ولا يجفل إذا كان في إحدى السباقات ...
ثم يحمم الجمل جيدا ولا يتركونه يبرح الظل ....
وبهذا يكون الجمل أو الناقة في أتم استعداد لخوض المباريات أو السباقات ...
وبهذا أيضا نكون قد وصلنا لنهاية هذا البوست الذي ارجوا أن أكون وفقت في اختياره وسرده بصورة مبسطة لتعم الفائدة

مشاكل الابالة أو الرعاة وطرق الحل

كثير ما تنشاء المشاكل بين الرعاة والمزارعين بسبب الإبل والحيوانات عموما
إذ تخرج من مراعيها لتأكل من المزارع فطور نظام يسمى الحملة ... ومن أشهر الحملات حملة بربر
اى انه إذا اعتدى حيوان على أرضك تأخذه وتسلمه للحملة فيحبس الحيوان لحين حضور صاحبه ودفع ثمن الخسائر وغرامة الإهمال ويتسلم حيوانه ليعيده للمراح....

kassalagaar

الثروة الحيوانية كسلا

الإدارة العامة للثروة الحيوانية - ولاية كسلا- السودان

kassalagaar
هي إدارة تعنى بتطوير قطاع الثروة الحيوانية والسمكية وتنمية الرعاة من خلال تقديم الخدمات البيطرية والإرشادالبيطري وخدمات الإنتاج للوصول لأعلى مستويات الإنتاج الحيواني والسمكي وتحسين صحة الحيوان . »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

403,409